seeking freedom

"There is only one good definition of God: the freedom that allows other freedoms to exist." John Fowles

Friday, July 28, 2006

كفاية تهويد لمصر


عندما تساءلت منى الشاذلي مذيعة العاشرة مساء ببراءة عما سيكون اسم ميدان رمسيس الجديد بعد نقل تمثال رمسيس منه، لم اهتم كثيرا بالسؤال. ببساطة تصورت أنه سيبقى "ميدان رمسيس" بحكم العادة أساسا و انشغال الناس بالكثير الأهم من إبداع أو ابتكار أو اختيار اسم جديد للميدان
و لكن ما لم أتوقعه إطلاقا - رغم أنني أراه الآن ليس ببعيد عن العقلية الغبية التي تحكمنا - أن يتفتق ذهن المسئولين و في هذا الوقت المحتقن بالذات و الكراهية و الاشمئزاز الشديد من النظام و حزبه و اللي يتشدد له، يتفتق ذهنهم عن تسميته "ميدان مبارك"، على اسم محطة المترو في المنطقة. باقي الخبر الموجود في المصري اليوم يسهب في ذكر مبرر آخر -مفاجأة الحقيقة - ولأول مرة أعرف أن ميدان التحرير تم تسميته "ميدان السادات" -برده على اسم محطة المترو- و لكن ظل الشعب يلقبه باسمه القديم
يعني مش مكفيهم كم المدن و المستشفيات و المدارس و المؤسسات الجديدة اللي سموها باسمه هو و مراته!!! شخصنة مصر كلها في اسم /فرد واحد مرض مصري مستشري من زمن بعيد.. يا تري زمان برده رمسيس التاني أطلق اسمه على ما استطاع من أماكن مصرية ملك للشعب؟؟
و يتسرب هذا الطرح بالتدريج لعقول الناس و يتحول لكلام من عينة "يعني هيحكمنا مين من بعده" - و ده مختلف عن التساؤل المشروع و المهموم فعلا بمشكلة البديل القادم - و هما كمان يصدقوا نفسهم و يتخيلوا إنها عزبة أبوهم . نظام أبوي متسلط و قامع و بيستغل كل فرصة لارهاق و استنفاذ أي طاقة نفسية لسه موجودة عند الناس- بعض من الناس. في المظاهرات يتخللوا بين المتظاهرين و يزنقوا و يفعصوا فيهم لامتهان انسانيتهم وإرهاقهم نفسياو بدنيا...بيزنقوا حتى على مساحات الهواء
إذا كانت اسرائيل بتهود معالم القدس لتغيير هويتها، فالنظام بتاعنا شغال الله ينور في تهويد معالم مصر كلها عشان تبقى ملكية خاصة من عزب و أملاك العائلة المالكة

16 Comments:

  • At 7/29/2006 1:05 AM, Anonymous Anonymous said…

    Could you post this in English or a language we can translate on line?

     
  • At 7/29/2006 1:09 AM, Blogger arabesque said…

    and who are YOU?

     
  • At 7/29/2006 12:36 PM, Blogger Mohamed Mehrez said…

    واهو بالمرة يبقى ده متوافق مع سياسة التوريث
    عشان اما جمال يمسك يلاقي كل حاجة جاهزة وباسمه...انما لو جه واحد تاني لسة هيقعد يغير اسامي المحطات والمستشفيات والميادين على اسمه!!!...دي سياسة وتخطيط ايش فهمكم انتو فيها؟!!!!!!!!!!
    اااااااااه يا بلد

     
  • At 7/29/2006 6:18 PM, Blogger شــهــروزة said…

    دى اول مدونة ليا على الشبكة ومش عارفة اوصلها للناس ازاى او تنضم لموسوعة الشامل للمدونات العربية لو ممكن تساعدنى وتقول لى يبقا ليك جزيل الشكرhttp://shahzad12.blogspot.com

     
  • At 7/30/2006 1:13 AM, Blogger سميح said…

    وماتنسيش برده الشعار الغبى المنافق المستفز بتاع"مبارك مصر مصر مبارك" يعنى مصر اختصرت فى شخص بنى ادم اسمه مبارك وده سبب خلط عند الأجيال الى طالعة وخلاهم يكره البلد دون تمييز بين الحكومةالفاسدة المستبدة والبلد الى زيها زى الشعب خيرها بيتسرق ويتحلب

     
  • At 7/30/2006 2:51 AM, Blogger arabesque said…

    shahrzad
    أولا مبروك ع المدونة الجديدة و شكرا للزيارة
    بالنسبة لسؤالك عن إضافة المدونة للمجمعات المصرية المختلفة
    ا"بنت مصرية"ا http://www.bentmasreya.blogspot.com/
    كانت عملت صفحة هايلة عن كيفية إنشاء مدونة على بلوجرز و إضافتها للمجمعات المختلفة و عنوانها http://bmadvice.blogspot.com/
    و فيها بتوضح إن للانضمام لقائمة الشامل سيبي تعليق برغبتك و اسم مدونتك و رابطها في أحدث تدوينة على الشامل
    ممكن كمان تبعتي ايميل هنا
    http://www.manalaa.net/add_blog
    عشان تنضمي لمجمع منال و علاء
    و يا ريت تزوري صفحة إنشاء المدونات اللي "بنت مصرية" عملتها لأن فيها تفاصيل و مجمعات أكتر

     
  • At 7/30/2006 3:19 PM, Blogger شــهــروزة said…

    اللة يبارك فيك يا فريدوم واشكرك انك اهتميت بالرد بجد واللة ونصايحك مفيدة جدا ليا واتمنى لك ازدهار وتفوق مندونتك ان شاء اللة

     
  • At 7/30/2006 5:28 PM, Blogger Abdou Basha said…

    على فكرة يا أرابيسك.. مع الصحافة المصرية، الواحد محتاج يستنى كام يوم لحد ما الخبر يتأكد، ويتقال في كذا حتة.
    ده غير إن ممكن يكون تسريب خبر زي ده يكون مقصود لقياس ردود أفعال الناس .
    **
    ميدان مبارك..؟!!
    يعني الميكروباص... ينده مبارك.. مبارك.. مبارك واحد..!!!؟

     
  • At 7/31/2006 5:00 AM, Blogger arabesque said…

    abdou basha
    ممكن جدا طبعا..و أدي أول رد فعل

     
  • At 8/02/2006 4:35 PM, Blogger Romantic Rose said…

    حافظ الاسد .. بشار الاسد = الرئيس الأسد

    حسني مبارك .. جمال مبارك = الرئيس مبارك

    ميدان مبارك .. مستشفي مبارك .. مدينة مبارك .. مبارك علي الشعب حصاد أيديهم !!!!!

     
  • At 8/17/2006 1:41 PM, Blogger قلم جاف said…

    صعب الاسم يتقبل لسبب أبسط من كل التنظيرات اللي قلتيها..

    الميدان قعد اسمه كدة خمسين سنة..

    في الخمسين سنة ناس عاشت ، وناس اتولدت ، وناس ماتت ومصالحها كلها متعلقة باسم ميدان رمسيس ، أو ركبوا "رمسيس" ، أو من "رمسيس"..

    انطبع في أذهان الناس أن هذا ميدان رمسيس ، وسيبقى هكذا حتى وإن نزع تمثال رمسيس بالقوة..

    نفس الحال في بورفؤاد ، التي سيبقى اسمها هكذا .. أياً كان الرأي في سياسة الملك فؤاد طوال فترة حكمه لمصر .. وحتى ولو أشعل الناصريون والحنجرجية معركة شعواء على تمثال الملك فؤاد في بورفؤاد وتمكنوا من إقناع محافظة بورسعيد بنزعه وسط سخرية الناس العاديين في هذا الحي الوادع في بورسعيد .. الذين عاشت وماتت أجيال منهم وهم بورفؤاديون..

    إنه سخف السياسة .. الذي "يطرش" على البسطاء.. الخاسرين الحقيقيين .. بين التوريثجية والحنجرجية..

     
  • At 8/22/2006 11:46 AM, Anonymous مخبول said…

    الأحد 13 منه من سنه ولا اتنين تقريبا
    القاهرة: القصر الرئاسى،

    يدخل الرئيس بخطوات متثاقله وبجواره يسير اليهودى مارك كوهين مستشار السفير الأمريكى الذى تربى فى مصر وعاش فى اسرائيل واستقر فى امريكا، وصار صاحب بيزنس سياحى كبير، وهما يستكملان حديثاً بدأ فى الحجرة الأخرى:

    وجوده يا سيدى الرئيس يؤثر على السلام كخيار سميته حضرتك وعن حق استراتيجى
    مش فاهم ... ازاى يعنى بيأثر .. هو واقف (يشوح بيديه كقاذفة صواريخ) يحدف صواريخ كاتيوشا على اسرائيل وانا مش عارف
    لأ مقصدتش كده بالظبط سعادتك (محالوا تهدئته) انت عارف وجنابك سيد العارفين (يقولها متزلفا) ان كل اهمية الملك ده فى انه عذب اليهود
    لأ كان ملك محارب وعظيم انتم بس بتطلعو عليه اشاعات
    لأ يا فندم ده بهدل الشعب بتاعنا وبتاعكو كما وكان بيكرههم وكان بيكرهنا احنا اليهود وعذبنا
    هو مين ده اللى عذب اليهود، وملك ايه اللى عذب الشعب، محدش حكم مصر عذب الشعب، عيب الكلام الفارغ ده يا كوهين، فضكو بقى م العقد القديمة دى، لو كنتو عايزين تعيشو فى الشرق الاوسط ويبقلكم دوله عايشه فى سلام لزمن تفضوكم من حكايات الانتقام التاريخية دى، خلينا فى البيزنس احسن
    ماهو ده سيادتك بيزنس برضه
    ازاى بقى،،، يعنى ايه،، مش فاهمك يا كوهى
    سيادتك مش عاوز تسترجع هيبتك اللى الامريكان وبتوع المعارضة شخللو بيها واشتكتلى حضرتك وقلتلى انك زعلان جدا وحاسس ان الشعب بقى شايفك لامؤاخذه يعنى حاجة مش ولابد يعنى
    اه والله فكرتنى
    انا منمتش الليل وربى، وفضلت افكر فى هيبة سيادتك، ودلوقتى جايلك وعندى اقتراح مهم يخلى الناس تقعد تنطق اسمك بكل المحبة
    كوهين انت ليه بتلف وتدور، وضح يا كوهين، ايه علاقة البيزنس برمسيس وتمثاله بالناس انت كده بتلخبطنى وانا زى مانت فاهم فهمى فى الحاجات دى مش قوى
    سيدى الرئيس، هل تعتقد أن هذا الملك الذى عاش منذ 4325 سنه أهم منك
    لأ طبعاً يا كوهين يا خويا أنا أهم بس الناس اتعودت تمشى فى محطة مصر تشوف تمثاله بيقابلها فى وشها وده دليل هيبة الحكام وانهم حاضرين عشان يحمو الشعب،
    وانت مصدق جنابك الكلام ده
    والله انا اى حاجة صفوت يقولهالى عن الشعب بصدقها على طول، وبعدين الشعب... الله، انت رجعتنا نتكلم عن رمسيس تانى ليه
    صبرك على يافندم، انا طبعا... طبعا ما باختلفش مع صفوت بيه بس ... احنا ممكن نخلى طريقته فى التأثير على الناس واقامة تماثيل الحكام فى كل مكان، بس مش الراجل ده، ليه للأ متبقاش انت سيادتك اللى بتقابل الناس اللى نازله من محطة مصر، ليه ميتمش اطلاق اسم سيادتك ع الميدان ونحت تمثال لسيادتك اكبر من اسمه ايه رمسيس ده يغطى الميدان بضله، وده مش اقتراحى ده اللى بلغهولى سيادة المحافظ، وباقول نعمله نافوره كمان اكبر ويقف تمثال سيادتك يرش شلالات الميه فى كل الاتجاهات ونعمل حوالين النافورة شوية اكشاك انيقة عندى تصميماتها اهى، بعتهالى صديقنا طلعت ممصطفى، وشوف سيادتك عامل فيها قعدات وبرجولات، وانا باقول نضيف اكشاك تصمم على الطراز الحديث، ونأجر الاكشاك كوفى شوبات والايراد طبعا هيخش لسيادتك وكمان الصيت اللى هايعمله تمثالك الكبير
    ومين هايبنى البوليكه دى كلها
    انا ممكن اجيب تمويل للمشروع ده من جمعية أحباء السلام، ونسميه ميدان مبارك السلام ونحط فيه علمنا وعلمكو
    ده اسم ده، ده اسم ينفع لخط ميكروباص مش ميدان، وعلمنا ايه اللى ينحط جنب علمكو هو احنا فى مظاهرة، لا لا لا، نسميه ميدان مبارك بس
    ليه لأ يا فندم
    اه كده
    بس خد تعال انت خدتنى تانى فى دوكة اسمى والكوفى شوبات والايراد ونسيتنى هانودى تمثال رمسيس فين
    احنا جنابك هانقول فى الأول اننا هنوديه بلده اللى جه منها، وبعدين نقول لأ هانوديه المتحف.. وبعدين نحتار شويه بعد ما يتفكك.... ونسلط اصحابنا فى الجرايد يتخانقو ع الموضوع شويه.... وبعدين نقول لازم يرجع الصعيد لبلده الأصليه... بناء طبعا على رأى لجنة دولية متخصصه... وبعد كده وهو متفكك نحطه فى مركب رايح الصعيد، ونسيب المركب يمشى شويه، وفجأة المركب يعطل عند اسيوط ويبقى الملك مهدد بالغرق، نسيبه يوم لحد ما الصحافة والتليفزيون ينقلوا والدنيا بحالها تنقلب، نجرى نسحب المركب فى عملية تليفزيونية لانقاذ الملك، ونشون التمثال المتقطع حتت على حرف النيل ونوعد الناس انه خلال شهرين هانقيم التمثال فى مكانة بناء على رأى لجنة هندسية أثرية توصى بده نظرا لصعوبة نقله وخطر ذلك على التمثال .. ونعمل قاعدة خرسانه فى الحتة دى ويتنصب عليها التمثال وهو مفكك حتت، ولان القرية دى هاتكون بعيده عن كل حاجة هانوعد باننا نمد طريق لمكان التمثال ويبقى مزار سياحى وسيبلى سيادتك بقية الموضوع والايرادات هاتيجى لسيادتك برضه وتبقى ضربت عصفورين بحجر واحد، مش كده، نبقى ابعدناه عن منافسة تمثال سيادتك وده المهم، ونكسبلنا قرشين حلوين فى نفس الوقت
    يبتسم الرئيس وهو يردد بصوت إذاعى ويشير بيده كمن يكتب فى الهواء : ميدان مبارك

    الأحد 13 منه بعد سنه ولا اتنين تقريبا كمان
    اسيوط، كفر البلانشه

    تتهادى قافلة من بضع سيارات حديثة ذات زجاج معتم تسبقها سيارة بوكس شرطه وموتسيكلان عبر البوابة الحديدة المكتوب عليها ممنوع الاقتراب، موقع اثرى تحت التجهيز، تسير القافلة نحو القاعدة الخرسانية على الطريق الممهد حتى حافة النهر، ينزل مارك كوهين وبصحبته عدد من رفقائه من السيارات
    تتجه الانظار نحو الكتل الصخرية الضخمة المتكومة بجوار بعضها البعض
    يقفز مارك كالاطفال عاليا فى الهواء ويستقر فوق رأس التمثال المقطوعة والتى تراكمت عليها آثار البول والبراز والبصاق من الزورا اليهود الذين يسمح لهم فقط بزيارة الموقع المحاط بأسوار وحراسات مشددة، ويقول لرفاقه بعبرية واضحة، ايه رأيكم، دلوقتى بس اقدر اقول اننا انتقمنا منه

     
  • At 8/23/2006 4:40 PM, Anonymous masry said…

    اقسم لك عزيزي أنني كنت متأكد من أن هذا هو ما سوف يحدث بل أنني لا أكذب عليك إذا ما قلت لك أنني متأكد أن سبب إزالة تمثال رمسيس من مكانه هو هذا السبب ... من الجائز أن يكون هناك خطر علي التمثال بالفعل في حال أستمرار وجوده بالميدان لكن صدقني ليس هو السبب الذي سوف يرفعون التمثال من أجله
    هم ظنوا بأن أطلاقهم أسم مبارك علي محطة المترو التي توجد تحت الميدان أن الناس هتبطل تقول ميدان رمسيس وتقول بدلاً منه ميدان مبارك لكن لما لقيوا الناس مصممة علي أطلاق أسم رمسيس علي الميدان لم يجدوا بداً من إزالة التمثال حتي ينسي الناس أن هذا هو ميدان رمسيس ويبتدوا يقولوا ميدان مبارك ... لكن صدقني هم واهمون لأن الناس هتستمر تقول عليه ميدان رمسيس حتي لو عملوا أيه لأن الناس مش طايقة أسم مبارك أصلاً
    وأحنا ممكن نعتبر ده وسيلة أستفتاء علي مدي كراهية الناس لمبارك

     
  • At 8/23/2006 4:43 PM, Anonymous masry said…

    سوري .... عزيزتي

     
  • At 8/24/2006 7:15 PM, Blogger arabesque said…

    masry
    يحطوا تمثال لمبارك في الميدان؟
    ما اظنش...وضع تمثال كبير لمبارك في مكان مركزي و ملتقى للكادحين بالشكل ده مش في صالحه إطلاقا
    هيبقى شاهد لتوجيه الكراهية و البيض و الطماطم كمان

    قلم جاف
    أنا عارفة إن حكم العادة أقوى - و قلت الكلام ده في التدوينة- لكن ده ما يمنعش إني متضررة جدا من اعنبارهم إن البلد بلد أبوهم و سكوتنا على ده

     
  • At 6/29/2009 8:01 PM, Blogger ألِف said…

    أصلا، محطة مترو الأنفاق ال تحت الميدان لازم يتغير اسمها من محطة "قرد مبارك" إلى محطة "رمسيس"، و لازم يصدر قانون يمنع تسمية المرافق العامة بأسماء المسؤولين العموميين أو أقربائهم حتى الدرجة الثانية طالما المسؤول العمومي على قيد الحياة..كفاية نصف مرافق البلد و مشروعاتها اسمها "مبارك" أو "سوزان"

    و كمان الشارع ال يقطع ميدان رمسيس لازم يرجع اسمه زي ما كان "شارع الملكة ناريمان"

    لكن أنت خضيتني بعنوان التدوينة، أنا كنت بادور عن شيء مختلف تماما عندما وجدت تدوينتك دي بالصدفة. إيه علاقة اليهود و التهويد بالموضوع؟ اليهود مش رمز للشر يعني علشان كل ما حد يعمل حاجة نقول "يهود يهود" و آدي أنت شايف بنفسك أن ال قارفنا في عيشتنا في بلدنا مش اليهود إنما ناس مسلمين و مصريين زينا..الموضوعية كويسة.أما اليهود فمنهم مصريين و عرب وطنيين عايشين في بلادهم، و فيه كمان يهود أجانب يتظاهروا ضد إسرائيل الصهيونية..مش لازم ندخل كله على بعضه.

     

Post a Comment

<< Home