seeking freedom

"There is only one good definition of God: the freedom that allows other freedoms to exist." John Fowles

Thursday, August 03, 2006

دعوة للتفكير

لسه متفرجة على فيلم" الأرض" بعد ما القناة الأولى المصرية قررت تعرض - أخيرا- حاجة محترمة، جايز من وحي العدوان على لبنان...شفته قبل كده مرة واحدة تقريبا، و لأني عارفة إنه جرعة درامية جامدة جدا أحيانا باهرب منه
من الحاجات المهمة في الفيلم إزاي الفلاحين - و أنا باسحبها على المصريين عموما - ممكن يقفوا مع بعض في المحن الفردية كويس أوي، إنما مع بعض في وش الظلم لأ
لما الحكومة حددت ري الأرض خمسة أيام بس وواحد من الفلاحين حب يشق ممر للمية على أرضه - حل فردي - مسك فلاح تاني في خناقه و قامت عركة كبيرة لغاية ما زعقت واحدة " إلحقوا البقرة وقعت في الساقية يا رجالة" و لقينا اللي بيتخانقوا مع بعض يد واحدة عشان ينقذوا البقرة
في موقف تاني في نهاية الفيلم بنشوف الفلاحين بيتجمعوا عشان يجمعوا القطن من غيط محمد أبو سويلم قبل العساكر و سماسرة الطريق الزراعي الجديد ما ييجوا يبوّروا الأرض و يقلعوا الزرع
الشهامة و الأخلاق موجودين لكن في شكل حلول فردية..ممكن لإبراء الذمة و غسل الضمير، و ده اللي في النهاية بيخلي كتير يقولوا الدنيا/مصر لسه بخير و ولاد الحلال كتير...إلخ. إنما القدرة على التنظيم و النفس الطويل و العمل الجماعي المنظم لفترات طويلة غايبين
هل لأن جيناتنا مافيهاش الصفات دي؟ و لا بسبب اليأس و الإحباط و القهر لسنين طويلة؟ و لا عدم الرغبة في تقديم التضحيات؟ و لا غياب الهيكل التنظيمي؟
و إيه الطرق اللي ممكن بها مجموعة ما في يوم ما تستخدمها لتوجيه الرغبة الفردية في التعاطف و المساعدة و تنظيمها في فضاء أرحب و أكثر فاعلية؟
...........................
محمود المليجي في دور محمد أبو سويلم : كبير البلد الحقيقي من غير منصب و لا جاه، قي شيله للهم الجماعي و مصارحته للجميع بأخطائهم و أولهم نفسه، و في انحناء ضهره و انكساره بعد ما حلقوا شنبه و هو بيقول بعد الكرامة فيه إيه ، و في دمعته و إيده مغطية مطرح شنبه بالشال البني و هو راجع البلد، مفيش كلمات كفاية للوصف..إبداع

26 Comments:

  • At 8/03/2006 8:17 AM, Blogger human said…

    على فكره أنا شفت الفيلم ده بالليل امبارح وكان بالصدفه .....الفيلم ده
    ابداع بمعنى الكلمه .....المليجي مع كل أدوار الشر اللي كان بيقدمها قدر يخلينا نعيط كأننا احنا الي قهرنا مش هو......حاجه تانيه برده الفيلم بيورينا أد مصر طول عمرها حالته بؤس.........بيتلقفها كل حاكم غريب للتاني كأنها كوره

     
  • At 8/03/2006 9:46 AM, Anonymous مختــــــــــ العزيزي ــــــــــــار said…

    أنا ماشفتش الفيلم خالص ولا مرة لكن كلامك واضح في تفسيرك وتساؤلاتك. وطبعا أعتقد أنك تسخرين في التساؤل عن موضوع الجينات بتاعتنا. أنا باردو لي تحليل عن السلوكيات بتاعتنا تجاه الظلم مستشهدا بفيلم شئ من الخوف. عموما أعتقد أن رؤية بعض الأفلام من هذا المنظور يمكنها فعلا أن تجعلنا نفكر بشكل جيد ونسعي الي الحل. المهم ان أول خطوة تبدأ في التفكير السليم الذي يبعد عن تضخيم الذات وكذلك عن جلدها بسياط النقد المتطرف. تحياتي

     
  • At 8/03/2006 11:05 AM, Blogger ahmad said…

    شوفي خلفية الفلاحين إللي بيحكي عنهم.. صحيح فلاح عادي.. لكن زمان كانت له مواقف.. كانوا رجالة ووقفوا وقفة رجالة.. لكن فلاح اليوم خلال عدة عقود لم يأخذ موقف في حياته سوى طابور الجمعية الزراعية..لذا فالفرق مهول بين شخصية كليهما.. و موقفهما في حالة لو - بعد الشر - حصل ظلم

     
  • At 8/03/2006 7:55 PM, Blogger شــهــروزة said…

    فريدوم بليز عاوزة اعرف ليه الصور اللى بانزلها على المدونة بتاعتى بتظهر عندى انا بس ومش بتظهر لاى حد بيفتحها عاوزة اعرف اية السبب لو سمحت ساعدنى

     
  • At 8/04/2006 12:41 AM, Blogger Omar said…

    الموضوع ده هاممني بشكل خاص، عانيت بسببه كتير، وكتير سألت احنا ليه كدة، لحد ما بطلت اسأل وعرفت ان ده اللي وصلناله ببساطة

    فكرة الرجوع للروح في لحظة وجود هم بيمس مشاعر الجميع والعودة ايد واحدة في عز الصراع الفردي، فكرة جميلة، لكن مثالية ويمكن ساذجة شوية لو فضلنا نطلقها على نفسنا كمصريين وكإنه نوع من الفولكلور أو الصفات المميزة الحصرية، أي مجتمع زراعي في الدنيا شكله كدة، مجتمع تكافلي بطبيعته، والصراعات الفردية دي سمة في الجنس البشري طول الحياة. احنا عدينا مرحلة "الأرض" بمراحل، والأرض اتاخدت والإقطاع رجع بصورة اكثر خبثاً وذكاءاً زي الفيروس لما يتطور، واللي احنا فيه ده شيء طبيعي، في ظل حالة تشويه عشوائية منظمة لوجه هذا البلد بتحصل من سنوات طويلة، الحل في عقد اجتماعي جديد، وثورة اجتماعية تعيد ترتيب كل الأوراق، وتدخل البلد دي غرفة عناية مركزة، يمكن يكون فيه امل

     
  • At 8/04/2006 3:43 PM, Anonymous Anonymous said…

    This comment has been removed by a blog administrator.

     
  • At 8/04/2006 3:48 PM, Blogger arabesque said…

    human
    تعرف..متهيألي إننا اتأثرنا أكتر و أكتر بالمليجي لأن صورته في خيالنا هي صورة الشرير و ما تخيلناش نشوفه ضعيف أو مقهور..إنما هو فعلا مثّل الدور ببراعةو فنان كبير الله يرحمه


    مختار العزيزي
    الفيلم يستحق المشاهدة فعلا لأنه بديع على المستوى الفني و الإنساني كمان
    بالنسبة لموضوع الجينات..سمعت و قريت فعلا تفسيرات كتير عن استكانة المصريين من قديم الأزل لأننا -أو كنا- نعيش على الزراعة في الوادي و إن الشعور ده توطن فينا و في جيناتنا. لكن مش مقتنعة بالتفسيرات دي


    ahmad
    نقطة مهمة فعلا...و جايز تفسر موضوع الاستكانة و الجينات في التعليق اللي فات
    يعني الفيلم نفسه كان واقعي جدا و قدم نماذج تنازلات البعض و بيعهم للقضية - المتعلمين و المتنورين بالذات- ده غير ضعف الإرادة أصلا. لو تخيلنا الجيل اللي بعدهم و اتربوا على ايديهم ممكن نفهم وصلنا كده ازاي..طبعا ده على أساس إني فعلا بأسحب المقارنة علينا كشعب مش الفلاحين بس -و ماقصدش التعميم المخل أو المجحف بحق البعض

     
  • At 8/04/2006 3:48 PM, Blogger arabesque said…

    shahrzad
    بصي أنا في الفنيات دي إيديك مني و الأرض:)
    أنا بأنزل الصور عندي بالطريقة العادية بأضغط على زر الصورة في صفحة ال
    compose
    و بعدين باسمع الكلام و التعليمات للنهاية
    عموما ممكن تشتركي و تبعتي على إيميل المجموعة البريدية للمدونين المصريين و تسألي و تشوفي لو حد يقدر يفيدك و يرد عليكي. ايميل المجموعة
    egypt_bloggers@yahoogroups.com



    omar
    خطوة عزيزة يا فندم:)
    أنا فاهمة كلامك بخصوص النظرة المثالية. لكن لما اتكلمت ما كانش الدافع النظرة المثالية و نتجمع يد واحدة و الكلام ده، بالعكس. الفيلم نفسه كان واقعي جدا و قدم نماذج اللي باعوا القضية من بدري و مايديش فرصة للمثالية الخايبة
    و فعلا ممكن تكون المجتمعات الزراعية متكافلة بطبيعتها، لكن فيه نقطتين..أولا زي ما قلت أنا اعتبرت الصورة رمز للي بيحصل في مصر عموما
    ثانيا المجتمعات متكافلة إنسانيا مع بعضها-ده جميل، لكن مش كل المجتمعات حقها مهضوم و بتتذل كل يوم و الحياة ماشية بيهم كده عادي. لأو كمان لما يحبوا يفشوا غلّهم يفشوه في بعض بدل ما يوجهوه لمصدر الظلم
    أقول إيه..ده التفرد المصري اللي بافكر نخرج من دايرته دي ازاي
    أنا متفقة مع كلامك عن العقد الاجتماعي الجديد، ماشي..بس التجربة أثبتت إن الكلام ده عشان يتحقق في ظل الظروف الأمنية و الديكتاتورية دي محتاج نفس طويل فعلا و جهد منظم صبور و أهم من ده كله إجماع/أغلبية تحركه و ده المفقود في الشارع. السؤال ممكن الأغلبية دي تتحقق إزاي؟ إيه العائق إنها تتكون و إزاي اتكون العائق ده و إزاي يتهد؟

     
  • At 8/04/2006 8:40 PM, Blogger Omar said…

    يعز مقدارك :- )
    زي ما الحلول الفردية جزء كبير من أزمتنا ، ممكن تكون فايدة لينا بشكل أو بآخر مع اختلاف السياق والنية ..

    أي مجتمع مأزوم محتاج لمبادرات فردية عشان يتغير، خصوصا لو فيه أزمة في فكرة التغيير الجماعي، لإن الموضوع مراحل

    لو الخلية الأولى معطوية، الجسم هيكون مشوه، احنا الخلايا الأولى وجزء من سعينا لتغيير الواقع العام ، تغيير الواقع الشخصي للأفضل أولا، بنية تغيير الواقع الجمعي الأفضل، مجموعة مبادرات بالشكل ده ممكن تكوّن بعدين حاجة حقيقية وليها معنى، وعلى الأقل ده اللي في ايدينا واللي ممكن نجني ثماره في وقت قريب، ولا ايه؟

     
  • At 8/06/2006 7:47 AM, Blogger arabesque said…

    أعتقد أن الحلول الفردية درجات و أنواع..فيه مثلا حل فردي بتختاره و انت عارف إن قرارك هيضعف المجموع، فيه الحالة دي الحل ده ممكن يرقى لدرجة الخيانة- زي يحيى شاهين في الفيلم كده
    فيه كمان الحلول الفردية اللي بتاخدها عشان تغسل ضميرك وخلاص وبتبقى عارف إن ممكن يكون فيه اختيار أقوى بس أخطر شوية أو محتاج تضحية إنما أنت ماعندكش استعداد تخاطر بالقليل اللي عندك ..دي اختيارات أهل البلد في الفيلم، و اللي باسأل ازاي ممكن تتغير أو تتجمع في فضاء أوسع
    النوع التالت - أعتقد هو اللي بتتكلم عليه- نوع من البحث عن الخلاص الفردي في انتظار أو كجزء من الوصول لخلاص جماعي..و ده مختلف عن اللي فات في إن له نظرة أوسع و أشمل يا عمر وأعتقد معظمنا هنا بيلجأ للاختيار ده عشان ده المتاح حاليا ومعنديش اعتراض طبعا

     
  • At 8/06/2006 12:40 PM, Blogger KING TOOOT said…

    الشيء الغايب عننا مش جينات ناقصة في الدم أو عدم قدرة على التنظيم ،، أبداً ،، بس أحنا زينا زي كل شعوب الدنيا بنحتاج طول الوقت لرمز و قائد و قضية ، وفي غياب الرمز و القائد و القضية خلاص أصبحنا شتات و فتات و علشان كده بتلاقي الحكومات المستبدة على طول تاريخها بتحاول أنها تقتل في الناس الرمز و القضية و بتحارب طول الوقت أن يظهر من وسط الناس قائد يلم الناس كلها على كلمة واحدة ،، إنما لو ظهر رمز و قائد جديد يجمع كل الناس و يجسد طموحاتهم البسيط منها و الكبير حاتلاقي الناس كلها ألتفت حوله و قدمت أرواحها علشان تحقق المعجزات ،، الشعب المصري ده هو نفسة أللى بنا الهرم و السد العالي و هو أللى حفر قناة السويس و هو أللى بنا المصانع أللى بتتباع دلوقتي برخص التراب و هو أللى حارب و حقق البطولات في حرب أكتوبر ، ، هو هو،، نفس الشعب و نفس الناس و نفس الجينات المصرية ، بس لما غابت القضية غابت معاها الإرادة و طبعاً غابت بالتالي المعجزات
    KING TOOOT

     
  • At 8/08/2006 5:59 AM, Blogger arabesque said…

    king tooot
    هو القائد هو اللي بيخلق الحركة الثورية و لا الزخم الثوري هو اللي بيخلق القائد؟ عن نفسي لا أملك إجابات نهائية
    خد بالك كمان إن قناة السويس حفرت بالسخرة مش عشان قائد أو هدف أو قضية
    متفقة معاك إن القائد مهم خاصة
    في بلد ووجدان زي وجدان الشعب المصري، و النظام فعلا بيحارب ضد ظهور أي بطل أو رمز لأنهم عارفين إن ده ممكن يصحي حاجة جوا الناس أو يجمعهم على حاجة و بالتالي يهددهم
    لكن أعتقد إن القائد أو البطل لوحده مش حل لأن التجارب أثبتت إننا بنسلم له كل حاجة و كل المفاتيح و بنقدسه و نكرس للديكتاتورية بعد كده

     
  • At 8/08/2006 11:05 AM, Blogger KING TOOOT said…

    أنا ما أتكلمتش عن القائد بس أنا أتكلمت عن القائد و الرمز و القضية و الثلاثة مع بعض هما أللى يحققوا المعجزات
    __________________
    KING TOOOT

     
  • At 8/08/2006 3:47 PM, Blogger arabesque said…

    فعلا أنا اختزلتهم في بعض لكن أعتقد إن ده بسبب الخبرات السابقة يعني عبد الناصر كان القائد و الرمز (أقصد رمز لحركة التحرر في العالم الثالث)و القضية كانت التحرر من الاستعمار و بناء دولة اشتراكية

    لكن كلامك خلاني أفكر في نقط تانية
    مثلا احنا عندنا مشاكل كتير - ديكتاتورية و فساد و فقر و محاولات توريث - محتاجة حل و بالتالي المفروض ما يكنش ناقصنا قضية.. تفتكر من كتر القضايا الناس ارتبكت و الصورة أو الهدف مش واضح؟
    طيب لو القضية اتوحدت -مثلا- في الديمقراطية أولا هل وضوح القضية ممكن يعالج العيوب التاريخية الخاصة بتأليه القائد؟

     
  • At 8/09/2006 2:47 AM, Blogger posycat said…

    www.negma.blogspot.com
    مدونة جديدة ترحب بالزوار

     
  • At 8/10/2006 10:57 AM, Blogger KING TOOOT said…

    القضايا في رأي مش كتير ولا حاجة لأن كلها بتصب في قضية واحدة و هي الحرية ،، لو أنا و أنتي و كلنا أحرار سياسياً و أقتصاديا و أجتماعيا و على كافة المستويات حانقدر يكون لنا أحلامنا الخاصة و نسعى لتحقيقها و نتخطى إحباطات كتيرة ممكن نواجهها ،، لو في حرية حايكون الحكم حكم مؤسسات مش حكم أفراد و حايكون الدستور محترم و القانون محترم لأن كل واحد فينا حايخاف على حريته دي أنها تتأثر بأي خطأ يقع فيه هو أو غيرة ،، الحرية مش بس قضية و رمز و قائد يطالب بيها ، لا ، كمان لازم يكون الشعب نفسة عنده إستعداد يدفع الثمن في سبيل الحصول عليها وهو ده دور القائد ، مش أنه يعرف الناس هما عايزين أيه ، لأ ، لأن الناس عارفة فعلاً حتى لو مش فاهمين فهما على الأقل حاسيين هما عايزين أيه ، لكن دور القائد الحقيقي أنه يعرّف الناس يدفعوا ثمن أحلامهم إزاي و بأي كيفية و يمشوا في أي طريق علشان يحققوا أحلامهم دي ، و طبعاً أنه يكون أول الدافعين للثمن بالفعل مش بالكلام ، القضية هي الحرية في رأي و الرمز هو كل رموز التحرر الوطني و الأقتصادي في العالم ، إنما القائد بقى ، فأنا و أنتي و كلنا في أنتظارة ، بس هو أكيد أكيد جاي
    KING TOOOT

     
  • At 8/12/2006 9:59 AM, Blogger The Knight said…

    حبيت ابدى اعجابى بمدونتك
    مجهود جيد
    خالد المصرى

     
  • At 8/17/2006 9:39 AM, Blogger Bent Masreya said…

    This comment has been removed by a blog administrator.

     
  • At 8/17/2006 9:48 AM, Blogger Bent Masreya said…

    arabesque, i'm tagging yoooou :)

     
  • At 8/17/2006 7:25 PM, Blogger Abdou Basha said…

    ساعات الحس الجماعي بيخنق الواحد برضه
    خصوصا لما يبقى في المدينة اللي المفروض يكون الفرد فيها حاسس بنفسه أكتر، في القرية بيبقى مقبول لكن ليه سلبيات.
    التعاون جميل.. لما يكون بدافع أخلاقي بدل ما يكون قسرا بسبب الخضوع للجماعة.

    بوست جميل وملاحظتك جميلة
    :)

     
  • At 8/20/2006 10:14 AM, Blogger أُكتب بالرصاص said…

    لألاسف

    الحرافيش هما اللي بيقعوا في بعض

    يجي بتاع عداد النور ، نروح ماسكين في خناقه ، الكهربا غالية
    والراجل مالوش ذنب

    سواق التاكسي بيعلي البنديرة
    نمسك في خناق بعض

    الحرافيش هما اللي بيتخانقوا
    والراس الكبيرة من فوق بتضحك عليهم



    يبقى
    لازم نبقى رجالة ونقف وقفة رجالة




    حاسسسسب يا عبعال

     
  • At 8/20/2006 7:43 PM, Blogger 3rby said…

    فعلا البلد مابقاش فيها حد...معظم المحترمين والقدرات الجامدة يا اما مرمية في السجون يا امة مهاجرة...يعني احا 78 مليون كلهم بيكرهوا الحمار بتاعنا وابنه جمال حبيب الملايين...بس حوالي 8 مليون بس ليهم نشاط سياسي ومعظمهم يا اما منظر يا اما في جزء كبير من نضالهم علشان يبقوا ابطال...المشكلة الاكبر ان الريف مابقاش ليه اي دور....بيتبهدلوا وهم مش فاهمين اي حاجة علشان يبقوا عساكر امن مركزي يضربونا بعد كده...الفلاح العادي(اللي بيزرع يعني)عادة بيبقي ماجر الارض اللي بيزرعها وتلاقي دخله الصافي في السنة مايجبش الفين جنيه(تخيلي البؤس)وبعدين يسفر ابنه اطاليا يشيل زبالة...في بلد جدي مثلا (اللي بيجيلي اكتئاب لما برحوها)اللي لسه قاعدين فيها من الشباب يتعدوا علي الصوابع...الاف بيشيلو الزبالة من البلد ديه لوحدها...لدرجة انهم خلصوا الزبالة بتاعة الحاضر والمستقبل فشافولهم شغل تاني...ويرجع ينافس اللي كانوا بيحتقروا ويشتري فدان ارض بمتين الف واكتر...ويتجوز واحدة معفنة علشان يغيظ و\زميله ويدفعلها مهر اد كده...ويبقي مش عارف يعمل ايه بالفلوس فيعيش في بؤس ويفضل طول عمره ياكل مش....مش حكاية تعود حكاية كره الزات...انا بيتهايقلي انا البلد ديه فيها فلوس تعيد اعمار لبنان...بس الحمار بتاعنا يرفض ان الناس تعيش في سلام فتلاقي قضايا التار مثلا يتاخد فيها ناس ملهاش اي لازمة علشان يفضلوا نايميين....الرخاء الاقتصادي بيخلي الناس تفكر في حقوقها السياسية...علشان كده تلاقي الصحفيين والقضاة والمحاميين وولادهم هم اللي بيطالبوا بحقوقهم....اللي عايز اقوله ان في الشعب ده طبيعة تسامحية مستفزة...احنا مش شعب طيب ...لاء...احنا شعب اهبل

     
  • At 8/21/2006 7:02 PM, Blogger Ahmoss said…

    this is a very nice post, but u really forgot to mention that mohamed abou sowilam is the only one who suffered and almost all the other farmers got away with their land !!
    the movie is an original piece but it keep in your heart this feeling that the one who take the lead will finally suffer most or may be suffers alone.

    have a great day

     
  • At 8/24/2006 7:34 PM, Blogger arabesque said…

    abdou basha
    مشكلة الحس الجماعي -عندنا بالذات- إنه غالبا مرتبط بالرقابة و الحكم على الآخرين و إلغاء أي حق في إنك تبقى حر و تبقى نفسك

    أكتب بالرصاص
    :)
    طيب نعمل إيه عشان نغير ده؟

    3rby
    مش حكاية أهبل
    هو مقهور و صبره قليل جدا. زي ما قلت فيه نوع من الإرهاق المنظم بيمارس عليه -يلموا مش عارف كام واحد عشان إيه حصل - حاجات من النوع ده ..ضربات استباقية لقتل أي روح في الناس - مش روح قتالية و لا حاجة لأ الإنسانية ذاتها
    و بالتالي يطمنوا إن الناس اتدجنت و أخصيت و مفبش منهم خطر

    ahmoss
    thx:)
    isn't that ironical? in our reality "leaders" are the ones to gain not sacrifice
    anyway, i guess nothing would change unless everyone participated in paying the price, not only one person

     
  • At 2/15/2007 2:23 AM, Anonymous Anonymous said…

    This comment has been removed by a blog administrator.

     
  • At 2/17/2009 12:28 PM, Anonymous Anonymous said…

    A片,A片,成人網站,成人影片,色情,情色網,情色,AV,AV女優,成人影城,成人,色情A片,日本AV,免費成人影片,成人影片,SEX,免費A片,A片下載,免費A片下載,做愛,情色A片,色情影片,H漫,A漫,18成人

    a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

    情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品

    A片,A片,A片下載,做愛,成人電影,.18成人,日本A片,情色小說,情色電影,成人影城,自拍,情色論壇,成人論壇,情色貼圖,情色,免費A片,成人,成人網站,成人圖片,AV女優,成人光碟,色情,色情影片,免費A片下載,SEX,AV,色情網站,本土自拍,性愛,成人影片,情色文學,成人文章,成人圖片區,成人貼圖

    情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室


    UT聊天室,視訊聊天室,辣妹視訊,視訊辣妹,情色視訊,視訊,080視訊聊天室,視訊交友90739,美女視訊,視訊美女,免費視訊聊天室,免費視訊聊天,免費視訊,視訊聊天室,視訊聊天,視訊交友網,視訊交友,情人視訊網,成人視訊,哈啦聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,
    聊天室,聊天,色情聊天室,色情,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,柔情聊天網,小高聊天室,上班族聊天室,080中部人聊天室,中部人聊天室,成人聊天室,成人

     

Post a Comment

<< Home